Posts Tagged ‘الخير’

غزة..! تبكي خذلان القريب لا احتلال الغريب

7 يوليو 2010

النسيان ..هذا فقط ما نستهلك ونبادله أهل غزة ولربما ننظر الى معاناتهم بشيء من عدم المسؤولية التي قد نتشارك في تحميلها للأنظمة العربية التي سيقول التاريخ عنها انها كانت استبدادية قمعية متعطشة للقرون المظلمة ، فها نحن امام واقع يهدد البلاد والعباد وتبقى فلسطين المحرك الذي سيقود يوما ما وبجيل جديد الى تغيير وضع عرف الظلم والتعذيب والسرقة ونهب اموال الشعوب ..فمازلنا ننزف..تحديدا غزة علمتنا  بان قوانين التاريخ والتغيير لا يمكن ان تكون غير تحقيق العدل والخير والصلاح ، اما غير هذا الخيار فليس هناك حياة.

غزة التي خذلها القريب  واعدمها الغريب تحاك ضدها كل يوم مكائد ومصائد لعل هذا يكسر شوكتها وشوكة من يتبعها ، وها نحن مازلنا متخلفين عن الطريق الذي ترسمه غزة بدماء الشهداء والاحرار ، لكن وهذا اكيد لا ريب فيه ان الحقيقة  تسكن غزة وان الذل والهوان والتراجع الى صفوف الاعداء مسألة خاسرة .فمن الذي له الامر الله ام الاعداء ؟

هكذا يجب ان تحل المعادلة..لنقل اعداء يهددون وجودك وسيرورتك ولنقبل بسنن مقررة هكذا ، وليس السلام كما يفرضه الآخر بارادة واحدة الا امر توهمناه وانحزنا معه الى اهوائنا وغرائزنا . اعجبتنا الدنيا ويا للخسارة .

غزة ..مسألتك محيرة وغريبة على امتداد ، كل هذا الصمود ، كل هذا الصبر ، كل هذا النزيف و كل هؤولاء الاعداء .

كنت اتسأل لماذا نسيناك ؟ لماذا لا نسمع انين المك وحزنك ؟ لماذا يجب ان تتحمل وحدك اخطاء الآخرين ؟ تركوك قبلا وها هم يعيدون الكرة ، ليس فيهم خير فكل شيء له نهاية حتى الكراسي .

غزة اتراك تسامحيننا، ام تقاضينا ؟

ان كان لي رأي فهو ان تقاضينا .

لن تسلبوا ..حريتنا

12 فبراير 2010

من الآن فصاعدا لن نحتاج للدساتير سنتمرد وسنرفع شعار الرفض لكل من يحاول ان يسلب حق الشعب  في التعبير والنقد ، نحن الشرعية ،  ترهات الانظمة العربية عرفناكم وادركنا حدود تحركاتكم ، هرطقة التجمعات التي اوكلت لنفسها تحرير الامة وهي مازالت لم تحرر نفسها  ، ومازلنا ننتظر قول الدستور : انا اضمن لكم حرية التعبير وفق القانون ، سنخلد بهذا التمرد فكرة التبادل العربي  لحرية التعبير .

يحكمون ويجلدون ، ثم يقمعون ..ماذا يريدون ؟

الحكم ..احكموا ..

القيادة ..خذوها ..

المال  و الحب .. كتبنا عقدا بان تأخذوهما..

ماذا تريدون ؟ الدم …أظن ذلك ..

شعوب تتألم ، وأنينها يسمع … سنلتقي انتظروا فالاحرار ثم الاحرار .

ستنتصر الشعوب ..

تغيرت الامور ، تلخبطت وتشبكت ، لكنني وبكل صدق افهم امرا واحدا وأومن به ، أن هذا العالم لن يستقر ولن يرتاح الانسان ، فالحروب تقرر فتدفع الشعوب الضريبة ، كما دفعها العراق حديثا ، يعني صدام كان ما كان ، قمع وقتل ثم حرب ، وهذا مايحدث في سوريا ( هههه الممانعة ) ، وفي آخر المطاف تجد أن الذي حدث هو مجرد رغبة ، رغبة واحدة منفردة اوصلتنا الى ما نحن فيه ، لن يرتاح الانسان ، فالوضعي يبقى وضعيا ، لان المسألة اقوى واكبر من ان تحد في تحقيق التقدم والرفاه لبلدك فقط وعلى حساب من ؟ على حساب الآخرين ..هذه بربرية يا أمريكا وكل الغرب.

نريد الاسلام ..اتفهمونني نريد الاسلام ..اصرخ نريد الاسلام

نريد العدل ..نريد الحق ..نريد الخير

هذا هو الطريق .

يحكى أن…

سينتصر الحق.

هل ندرك جيدا ماذا نريد ؟ (الفكرة ، الإيمان والعمل)

3 نوفمبر 2009

هناك أمور تحدث أمام أعيوننا ، ندرك من تحركاتها ونتائجها أنها تعادينا وكأمثلة على ذلك : الإضطهاد و الوحشية التي يتعرض لها الفلسطينيون على أراضيهم وهذه حقيقة ، وكذلك الحروب التي قتلت الآلاف من المسلمين بغير وجه حق ، يعني حرب جندي – مدني وليس جندي -جندي ، ويدخل في هذا الخط الإبادة الجماعية للمسلمين ومن جهة أخرى نجد الرسوم المسيئة للرسول الحبيب وهذا كله يفسر لنا وضعية واحدة مكرسة بصفة يومية وهي حال الأمة. فماذا بعد ؟

فعند الحديث مع أي طرف آخر يشارك هم الوضع تدرك أننا نريد حلا ، لكن السؤال :

هل ندرك جيدا ماذا نريد ؟ تتمة الموضوع…

يا شباب المغرب اتحدوا !!

13 أغسطس 2009

1024966_-environment_concept-

يا شباب المغرب اتحدوا !!!

اليوم العالمي للشباب :  12/08/2009

قد يظن من له حساسية من الاتحاد ان المسار الذي قد يخطه العنوان في علاقته بالمضمون هو خط أحمر وبالتالي سندخل في الأحمر وما جاورهما . لكن لدي رأي في هذه النظرة المستبقة وفيها ما يلي :

أن التفكير غير السليم من علاماته الأحكام المتسرعة ، وتحديدا فهو تفكير فوضوي .

أما بالنسبة للعقلية القمعية ، فقد ولفناها وعقدتها أنها تكره ما يلي : التغيير ، الحوار ، التفكير ، الاعتراف بالأخطاء ، والأمر واضح ، خير مثال شعوبنا العربية في علاقتها بالسلطة . وتبقى سوريا النموذج الذي سيقول الله فيه أمره ، فتراتبية الاضطهاد وقمع حرية التعبيير مطروحة رغم كل الشعارات .

المهم قبل أن ننسى موضوعنا .

أكتب هذا المقال  بعنوان ” يا شباب المغرب اتحدوا ” اقتباسا من شعار ” يا عمال العالم اتحدوا ” لكن ما بين  الأول والثاني أوجه اختلاف قد لا تلتقي أبدا ، لكننا لن ندخل هذا الباب لفرز الفرق ، ونكتفي بالقول ان الأمر له صلة بمفهومي الواجب والحق ، وهذا كله بمناسبة اليوم العالمي للشباب.

تتمة الموضوع…