نداء من الحملة الرسمية لحرية طل الملوحي إلى أحرار العالم

الأصدقاء في جمعيات حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية ..

الأحرار من الكتّاب والمثقفين والإعلاميين والحقوقيين ..

إلى الذين يرفضون الظلم وتقييد الحريات واعتقال الأشخاص لمجرد التعبير عن رأيهم ..

إلى الأحرار في كل مكان ..

يُصادف يوم 27 كانون أول/ديسمبر 2010 ذكرى مرور عام على اختفاء الصبيّة والمدوّنة السورية طلّ دوسر الملوحي (19 عاماً)، والتي اختطفتها الأجهزة الأمنية في سوريا دون التعريف بمكانها حتى وقت قريب (هي موجودة حالياً في زنزانة منفردة في سجن دوما معزولة عن العالم الخارجي) أو بالتهمة الموجّهة لها حتى الآن .

وحتى هذه اللحظة لا يعرف أهل طل حالتها الصحية أو القانونية، ولم يلتقوا بها إلا مرة واحدة لمدة نصف ساعة، ولا أحد يعلم طبيعة التهمة الموجهة لها ولا على أي أساس قانوني تمّ اعتقالها .

عام كامل وصبية صغيرة خلف القضبان تنتظر نصرة الأحرار الذين يدافعون عن حقوق الإنسان وحريته وكرامته .. عام كامل وصبية صغيرة لا ترى أهلها إلا مرة واحدة وتحت التهديد والوعيد مقابل أن يتهمها والدها بالخيانة!

وماتزال حتى الآن رهن الاعتقال والعزلة عن العالم الخارجي.. عن الأهل والمحامين.. ودون صدور أي قرار اتهامي على الرغم من إحالتها إلى محكمة أمن الدولة العليا حيث خضعت لجلسة الاستجواب في غياب أي حق من حقوقها..حيث يصبح الاستثنائي هو الطبيعي في حضرة حالة الطوارئ والأحكام العرفية..

عامٌ مضى على اختطاف طلّ.. أسيرةٌ حُرّةٌ.. ووطنٌ سجين…

وبمناسبة ذكرى مرور عام كامل على اعتقالها، سوف تقوم الحملة الرسمية لحرية صبيّتنا طلّ الملوحي بأنشطة وفعاليات من أجل تفعيل قضيتها، وإيصال صوتها إلى العالم أجمع.. فمن العار أن تبقى صبية معتقلة وأسيرة طوال عام كامل دون أن يتحرّك الأحرار لإنقاذها.

إننا نهيب بكم جميعاً يا أنصار الحرية في كل مكان، على اختلاف أفكاركم ومعتقداتكم وألوانكم، ونخاطب فيكم ضمائركم الحية وأقلامكم الحرة ومواقفكم الشجاعة، بأن تقفوا يوم 27 كانون الأول، وكل يوم، مع الصبية طل الملوحي، لنطالب النظام السوري معاً بالإفراج عنها فوراً دون قيد أو شرط حتى تعود إلى حضن والدتها.

الصبية طل الملوحي تطلب منكم الوقوف معها في قضيتها في مواجهة هذا الظلم الذي وقع عليها.. تطالبكم أن تصدروا البيانات، وتحرّكوا وتنظّموا المظاهرات والاعتصامات، وتكتبوا المقالات، وتنشروا قصتها لكي يعلم العالم بأسره أن هناك نظاماً يعتقل الكلمة، الحرف، الشعور والإحساس!

أيها الأصدقاء في كل مكان!

إننا في الحملة الرسمية لحرية صبيتنا طل الملوحي، سوف نجعل من يوم 27 كانون الأول يوماً عالمياً لقضية طل الملوحي.. سيكون عنوانه: “طلّ.. أسيرةٌ حُرّةٌ.. ووطنٌ سجين..”، والهدف منه إيصال قصّة طل إلى العالم أجمع، وتفعيل قضيتها إعلامياً، والضغط على النظام السوري من أجل الإفراج عنها. نتمنى تعاون أحرارنا ومساندتهم للوقوف مع هذه الصبية التي لم تر الشمس منذ عام كامل.. نتمنى أن يتفاعل الجميع بتحركاتهم وأقلامهم وأصواتهم وقلوبهم.. فالحرية تستحق منا أكثر من ذلك!

للمزيد من المعلومات نرجو التواصل مع الحملة عبر البريد الالكتروني:

freetal.syria@gmail.com

المصدر : نقلا عن الحملة الرسمية لحرية صبيّتنا طلّ الملوحي

صفحة الحملة على الفيسبوك

صفحة الحملة على تويتر

 

Advertisements

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: