فقط اكتب..

بدون تفكير اكتب ، يعني بدون تخمين ، بدون هدف وكذلك بدون تحديد المسار ، اكتب او بشكل انسب احاول ان اكتب .. يقولون ان الكاتب المحترف  حينما يفكر في الكتابة يبدأ بالكتابة حتى انه لايفكر في معاييرها  الا عندما ينتهي ثم بعد ذلك يبدأ في مرحلة التنسيق ، القص ، اضافة فكرة جديدة ، الحذف الى آخره .

شاهدت فيلما مميزا حول هذه المسألة ، كان هناك جيلان تشاركا في تمثيل الفيلم : فئة الشباب المتطلع للابداع والفئة السابقة التي ادركت اغوار طريقة ربط العقل والاحساس بالقلم .

البطل من الجيل الصاعد كان لون بشرته اسود ، كأنهم يريدون ان يقولوا انا الكتابة ليست حكرا على احد خاصة انه سيلتحق بثانوية كل تلاميذتها بيض فهي مدرسة خاصة لا يتحمل اعباء تكاليفها الى الميسر وهنا رسالة اخرى تتعلق بفار ق الطبقات في خلق فرص جيدة لعيش مريح مستقبلا ، هذا الشاب يحاول تدوين كل ملاحظاته حول كل ما يخطر بباله الى ان التقى بكاتب مميز سيصحح له ما كتب.

الكاتب الايرلندي الاصل جاء ليمثل الشريحة التي توجه وتعلم وكذلك تتصارع مع همومها الخاصة والتي جعلت منه يؤلف كتابا وحيدا فقط اشتهر به وميزه ثم توارى عن الانظار وحيدا كذلك .

في النهاية ساعد الكاتب الشاب على شق طريقه نحو التأليف وحقيقة الفيلم فيه الكثير ليقال .

فكتب ، يكتب  و اكتب

هنا وجد الشاب صعوبة في الكتابة فقال له صديقه الكاتب ..اكتب فقط

كل هذا بث تجريبي لعملية الكتابة اقوم بها.

يقولون ان التجربة ام الحقائق .

هل هذا صحيح ؟

لا انتظر احدا ان يقول المغرب ابوها.

Advertisements

الأوسمة: , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: