حياتنا اليومية…تجسيد لمشكلتنا الفكرية

في بعض الأحيان تحدث أمور تصادفك وأنت في الشارع ، بالحافلة ، بالسوق ، بالمرافق العمومية …وقد تحتار في تفسير سبب حدوثها ، ولعل أقرب التفسيرات يكون له أصل فكري يستند إليه الفرد في تحديد مواقفه وتصرفاته اتجاه علاقاته بالمحيط الذي يحوم حوله.

لنجعل الحديث أكثر بساطة ونقدم أمثلة مما حدث :

– سادت ظاهرة عند ركاب الحافلة غريبة جدا سببها الواضح هو التزاحم الذي يصادف ركوبها من أجل الحصول على مقعد للجلوس ، هذه الظاهرة هي أن تكون أنانيا بشت الوسائل ففي سبيل المقعد نتجاوز العجزة والحوامل والأطفال .

في أحد الأيام صادفني هذا الأمر فقد وصلت الحافلة واحتشد الناس للتسابق ، وقبل ان يفتح باب الدخول  فتح الخروج للأشخاص الذي وصلوا لمحطتهم ، وبمجرد خروجهم حتى نط عدة أفراد للداخل من غير الباب المفترض مخالفين قانون الدخول والخروج ، بعد هذا كله رفض السائق ان يفتح باب الدخول حتى يخرج من دخل من الباب الخلفي ، وبهذا بدأ الحديث يأخذ مجراه وبدأ الناس يبحثون عن صاحب هذه المشكلة ، فاصحاب الداخل يتهمون السائق بأنه هو من فتح الباب ولا يلومون أنفسهم لماذا دخلوا هم ، يعني أنهم غير إراديين في تصرفاتهم وبذلك فهم يتعاملون مع انفسهم بشكل غير آدمي .

وأما الأشخاص المتواجدون خارج الحافلة فيلقون اللوم على الذين لم يلتزموا بقانون الحافلة. وهكذا حتى وصلنا إلى الأصل في هذا كله وبه بدأ الحديث عن التربية عن التخلف وغيرها من الأشياء.

هذا نموذج .

– المثال الثاني يقول :

وفق ما يسود الحياة اليومية في حركتها وأشغالها ، توجهت إلى السوق لشراء بعض المتطلبات منها فاكهة الخوخ ، قصدت بائعا وقلت له من فضلك : اريد كيلو من الخوخ ، و بطبيعة الحال حتى سألته عن الثمن ، فبدأ يملأ كفته حتى يستقيم الميزان ، الغريب انني رأيت بعض الوحدات  غير صالحة للأكل فطلبت منه أن يستبدلها فقام بذلك لكن الغريب انه عندما قام بذلك اختار وحدات أخرى كمثيلتها السابقة ، فطلبت منه استبدالها ، فقال لي : ” لن ابيعك ” فقلت له ” وانا لن اشتري “، فإذا كنت انت تنوي شراء كيلو من الخوخ اشتريت نصف كيلو بسبب الضرر الذي لحق الفاكهة.

فذهبت

– المثال الثالث يقول :

بأحد الأيام  ذهبت لمرفق عمومي من أجل طلب شهادة الميلاد لغرض معين يشترط ان تكون مكتوبة باللغتين العربية والفرنسية ، وكأي مواطن له الحق في الخدمات التي تقدمها الادارات العمومية ، طالبت قسم شواهد الميلاد بنظير ، لكن الذي حدث أن الموظف رفض أن يقدمه باللغة الأجنبية  بحجة أن شهادة الميلاد لا تعطى بتلك اللغة ، وحقيقة أول ما فكرت فيه هو السؤال التالي : كيف بمصلحة عمومية معينة تشترط شهادة الميلاد باللغة المذكورة ومصلحة عمومية أخرى لا تقدمها باللغة نفسها؟

المهم انزعجت قليلا ، لكن بالمصادفة مر مسؤول ذاك القسم وسمع  بعض الجدال الذي دار بيني وبين الموظف ، ففهم أن الأمر يتعلق باللغة الاجنبية فطلب مني الذهاب معه ، وبهذا انتهت مشكلتي .

في النهاية وعند خروجي من مكتبه قال لي :

” الموظف لا يعرف كتابة اللغة المطلوبة ”

هذه جملة من الأحداث التي تحتار أن تجد لها ما يقنعك غير أن تقول :

مشكلتنا مشكلة فكرية .

Advertisements

الأوسمة: , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: