Archive for 18 أغسطس, 2009

موضوع النقاش 2 : عقل أم شعور

18 أغسطس 2009

هذا الموضوع هو الحلقة الأولى من سلسلة -عقل أم شعور- والتي ستهتم بصفة خاصة بالطريقة التي ينظر بها الفرد المسلم  للإسلام ثم أفكار المذاهب الفكرية المعاصرة.

وموضوع هذه الحلقة هو التالي :                                                                         469075_blank_sign_1_clipping_path

كيف ينظر المسلمون إلى الإسلام ؟

وهل نظرتهم نظرة معرفة أم نظرة حمية ؟

Advertisements

يا شباب المغرب اتحدوا !!

13 أغسطس 2009

1024966_-environment_concept-

يا شباب المغرب اتحدوا !!!

اليوم العالمي للشباب :  12/08/2009

قد يظن من له حساسية من الاتحاد ان المسار الذي قد يخطه العنوان في علاقته بالمضمون هو خط أحمر وبالتالي سندخل في الأحمر وما جاورهما . لكن لدي رأي في هذه النظرة المستبقة وفيها ما يلي :

أن التفكير غير السليم من علاماته الأحكام المتسرعة ، وتحديدا فهو تفكير فوضوي .

أما بالنسبة للعقلية القمعية ، فقد ولفناها وعقدتها أنها تكره ما يلي : التغيير ، الحوار ، التفكير ، الاعتراف بالأخطاء ، والأمر واضح ، خير مثال شعوبنا العربية في علاقتها بالسلطة . وتبقى سوريا النموذج الذي سيقول الله فيه أمره ، فتراتبية الاضطهاد وقمع حرية التعبيير مطروحة رغم كل الشعارات .

المهم قبل أن ننسى موضوعنا .

أكتب هذا المقال  بعنوان ” يا شباب المغرب اتحدوا ” اقتباسا من شعار ” يا عمال العالم اتحدوا ” لكن ما بين  الأول والثاني أوجه اختلاف قد لا تلتقي أبدا ، لكننا لن ندخل هذا الباب لفرز الفرق ، ونكتفي بالقول ان الأمر له صلة بمفهومي الواجب والحق ، وهذا كله بمناسبة اليوم العالمي للشباب.

تتمة الموضوع…

حياتنا اليومية…تجسيد لمشكلتنا الفكرية

10 أغسطس 2009

في بعض الأحيان تحدث أمور تصادفك وأنت في الشارع ، بالحافلة ، بالسوق ، بالمرافق العمومية …وقد تحتار في تفسير سبب حدوثها ، ولعل أقرب التفسيرات يكون له أصل فكري يستند إليه الفرد في تحديد مواقفه وتصرفاته اتجاه علاقاته بالمحيط الذي يحوم حوله.

لنجعل الحديث أكثر بساطة ونقدم أمثلة مما حدث :

– سادت ظاهرة عند ركاب الحافلة غريبة جدا سببها الواضح هو التزاحم الذي يصادف ركوبها من أجل الحصول على مقعد للجلوس ، هذه الظاهرة هي أن تكون أنانيا بشت الوسائل ففي سبيل المقعد نتجاوز العجزة والحوامل والأطفال .

في أحد الأيام صادفني هذا الأمر فقد وصلت الحافلة واحتشد الناس للتسابق ، وقبل ان يفتح باب الدخول  فتح الخروج للأشخاص الذي وصلوا لمحطتهم ، وبمجرد خروجهم حتى نط عدة أفراد للداخل من غير الباب المفترض مخالفين قانون الدخول والخروج ، بعد هذا كله رفض السائق ان يفتح باب الدخول حتى يخرج من دخل من الباب الخلفي ، وبهذا بدأ الحديث يأخذ مجراه وبدأ الناس يبحثون عن صاحب هذه المشكلة ، فاصحاب الداخل يتهمون السائق بأنه هو من فتح الباب ولا يلومون أنفسهم لماذا دخلوا هم ، يعني أنهم غير إراديين في تصرفاتهم وبذلك فهم يتعاملون مع انفسهم بشكل غير آدمي .

وأما الأشخاص المتواجدون خارج الحافلة فيلقون اللوم على الذين لم يلتزموا بقانون الحافلة. وهكذا حتى وصلنا إلى الأصل في هذا كله وبه بدأ الحديث عن التربية عن التخلف وغيرها من الأشياء.

هذا نموذج .

– المثال الثاني يقول : تتمة الموضوع

غزة …الصمود له معنا آخر

5 أغسطس 2009

مسؤولو حماس يتبرعون براتبهم للفقراء

القدس برس- الجزيرة

1_924632_1_34

تبرع وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة ونواب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) براتب شهر يوليو/تموز كاملا لتوفير مساعدة عاجلة للعمال والفئات الأكثر احتياجا في القطاع قبيل شهر رمضان المبارك.
وأكد رئيس الوزراء في الحكومة المقالة إسماعيل هنية أن هذا القرار اتخذ الخميس الماضي في اجتماع ضم جميع الوزراء والنواب في قطاع غزة.
وأضاف أن القرار يشمل أيضا تبرع من هم فوق مدير عام في الوظيفة المدنية ومن هم برتبة مقدم ومن فوقه في الوظيفة العسكرية بنصف راتبهم عن نفس الشهر، مشيرا إلى أن هذا المبلغ يقدر بنحو مليون دولار.
وأوضح أن هذا القرار “يأتي تلمسا من الحكومة لأوضاع العمال والمزارعين والصيادين والفئات الأكثر احتياجا في القطاع في ظل هذا الحصار الظالم على شعبنا”.
وذكر هنية أن حكومته قدمت 23 مليون دولار للعمال في العامين الماضيين، وأنها تبذل جهودا وتجري اتصالات مع دول عربية وصديقة من أجل توفير كفالة ثابتة شهريا للعمال، معربا عن أمله بنجاح هذه الجهود.
وأوضح أنه في إطار هذه الغاية رفعت قوائم بأسماء 80 ألف عامل من أجل العمل على توفير دخل ثابت لهم، مؤكدا أن الحكومة تقوم بتوزيع كل ما لديها من أجل مساعدة الأهالي والمواطنين.

موضوع النقاش 1 : مقولة

3 أغسطس 2009

1028209_man_thinking

” المغلوب مولع باتباع الغالب “

ابن خلدون

أرجو من جميع المشاركين التفاعل مع موضوع النقاش بما يحقق الإيجابية في تبادل الآراء.

التدوين تغيير

2 أغسطس 2009

170221_pencil1195072_green_grass

خلال مدة لا تتجاوز السنة ، تعرفت على التدوين والمدونات بشكل عملي بينما كنت فقط حبيس معلومات عامة عنه ، لكن بعدما بدأت فكرة التدوين تأخد مجراها في مخيلتي وبالخصوص حينما عرفت بأن للتدوين قضية تخطها أهداف وعمل ربما بوتيرة يومية ، تغيرت نظرتي للتدوين فقررت أن أدخل التيار الذي يجعل من التدوين أداة أخرى نحو التعبير عن الرفض لكل قيود الحرية في الوطن العربي وأن نساند هذا المسار الذي يسير فيه خيرة المدونين والمهتمين بالشأن الوطني والدولي ، خصوصنا في ظل الظروف المتسارعة التي تتخبط فيها الشعوب العربية والإسلامية .

هكذا أصبحت أصوات الحرية تلتقي بهذا العالم الافتراضي للتعبير والتوضيح والشجب والاستنكار والمساندة ، فهي تؤكد بأن التدوين تغيير وأن نصرة القضايا العادلة في العالم مطلب إنساني يجب التدوين له ، فتم الحديث في السياسة والفكر والثقافة والاعلام وكل ما قد يستحق نشره للعالم من الحياة اليومية التي يعيشها كل شخص  بمحيطه.

وأصبح المدون أكثر ارتباطا بأمور وطنه ومجتمعه وبات هذا المدون ينادي من خلال التدوين بالنهضة والتغيير والعمل الذي يخدم بلاده بشكل صريح .